أتليتيكو مدريد يهزم البايرن في مباراة الذهاب في دوري الأبطال

كرة القدم الاوربية
809
1

استطاع أتليتيكو مدريد ان يحقق الفوز بصعوبة بالغة على ضيفه الالماني بايرن ميونخ في المباراة التي انتهت منذ قليل على ملعب “فيسنتى كالديرون” في اطار مبارايات الذهاب للدور القبل النهائي او المبع الذهبي في بطولة دوري الابطال.

فوز أتليتيكو مدريد كان صعبًا ولكنه كان ايضا فوز مستحق جعل البايرن يحتاج الى الفوز بفارق هدفين على الاقل في مباراة العودة التي ستكون في ملعب “أليانز أرينا” ليلة الثلاثاء المقبل اذا ما اراد البايرن الوصول الى المباراة النهائية، بينما يكفي أتليتيكو مدريد ان يحقق التعادل او الفوز بأي نتيجة في مباراة الثلاثاء القادم ليصعد الى المباراة النهائية من بطولة دوري الابطال ليقابل الفائز من ريال مدريد ومانشيستر سيتي والذي سوف يتحدد في مباراة الاربعاء القادم.

أتليتيكو مدريد صاحب اقوى خط دفاع في اوربا

أتليتيكو مدريد اخذ المبادرة في المباراة ولعب اول 10 دقائق بفاعلية هائلة على المرمى مستغلا الارض والجماهير وحضور ملك السبانيا فيليب السادس، هذا الضغط والتسديد على المرمى اسفر عن هدف أتليتيكو مدريد الاول والوحيد في المباراة، احرز الهدف ساؤول نيجيز بمجهود فردي ومهارة فنية رائعة استطاع فيها ان يراوغ الدفاع ويسدد الكرة بطريقة يعجز فيها حارس البايرن نوير كرتين من التصدي لها.

بمرور الوقت بدأ البايرن يستعيد تنظيم خطوطه والافاقة من صدمة الهدف ليسيطر على مجريات اللعب ويستحوز على الكرة بشكل مثير، ولكن دون جدوى مع دفاع ناري مثل دفاع أتليتيكو مدريد الذي فشل فريق برشلونة في الدور ربع نهائي من ان يفك رموزه، واليوم فشل ايضا البايرن في اختراق الدفاع وتحقيق هدف التعادل على الرغم من وجود اكثر من كرة كادت ان تحقق التعادل للبايرن، منها تسديدة قوية من فيليب لام ارتطمت بالعارضة والاخرى من ضربة رأس سددها خافى مارتينيز، لتنتهي المباراة بفوز أتليتيكو مدريد على البايرن بهدف نظيف دون رد.

فوز أتليتيكو مدريد يثبتانه الفريق الاقوى دفاعيا في كل اوربا حيث لم يتلقى مرماه سوى هدفين في الادوار الاقصائية لهذا الموسم، كما لم يتلقى فريق الروخي بلانكوس اي هدف بعد الدقيقة 60 في اي مباراة مع مدربه سيموني وهو ما يعتبر رقما قياسيا صعب التحقيق مع اي مدرب آخر.

الصعود للدور النهائي ما بين أتليتيكو مدريد والبايرن تأجل الى مباراة الاياب والتي يصعب جدا التنبؤ بنتيجتها حتى وإن كانت مباراة اليوم انتهت بفوز الفريق الاسباني، فالبايرن فريق صعب المراس وخاصة عندما يلعب على ملعبه. لننتظر الى يوم الثلاثاء ونرى من هو الفريق الصاعد منهما الى المباراة النهائية لموسم 2016 من دوري ابطال اوربا.

تعليقات الفيسبوك