إيفرتون يسحق مانشستر سيتي برباعية نظيفة

الدوري الانجليزي
234
0

في مباراة تعتبر مفاجأة من العيار الثقيل إيفرتون يسحق مانشستر سيتي برباعية نظيفة على ملعبه “جوديسون بارك” اليوم وذلك ضمن فاعليات الاسبوع الـ 21 من الدوري الانجليزي لكرة القدم.

هزيمة اليوم بالنسبة لمانشستر سيتي تعتبر بالضربة القاضية لكلا من الفريق والمدرب بيب جوارديولا في نفس الوقت. حيث بهزيمة المان سيتي اليوم يتجمد رصيده عند النقطة 42 يظل بها في المركز السادس من تريتب الدوري وخلف تشيلسي المتصدر للبطولة بفارق 10 نقاط وهو ما يعتبر الخسارة الثانية للفريق خلال آخر ثلاث مبارايات، كما يعتبر الخسارة الخامسة هذا الموسم. خسارة المان سيتي اليوم تضعف طموحاته في الفوز باللقب الى اقصى حد.

على الجانب الآخر يعتبر هذا الفوز تاريخي بالنسبة لفريق إيفرتون الذي لم يسبق له ان فاز على فريق مانشستر سيتي بهذه النتيجة الكبيرة منذ 32 عام، كما ارتفع رصيد الفريق الى النقطة 34 ليحتل المركز السابع من ترتيب فرق الدوري الانجليزي الممتاز.

اهداف إيفرتون في مرمى مانشستر سيتي جاءت في الدقيقة 34 (روميلو لوكاكو )، والدقيقة 47 ( كيفن ميرالاس )، والدقيقة 79 ( توم ديفيس ) واخيرا في الدقيقة 90 من عمر اللقاء ( أديمولا لوكمان ).

هزيمة مانشستر سيتي ويوم قاسي على بيب جوارديولا

كانت النتيجة قاسية بالفعل على المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الاسباني بيب جوارديولا، ففي حين ان الهزيمة العريضة باربعة اهداف دون رد من إيفرتون لم يهزم بمثلها المان سيتي من إيفرتون من 32 عام، فهذه الهزيمة القاسية ايضا تعتبر رقما سيئا جديدا يضاف الى سجل بيب جوارديولا في التدريب.

بيب جوارديولا الذي بدأ رحلته مع برشلونة وحقق معها العديد من البطولات المحلية والاروبية، عاش مع البرسا فترات كلها امجاد له وللبرسا. ثم انتقل الى المانيا ليدرب فريق بايرن ميونخ وينجح معهم في الحوصل على كل الالقاب المحلية ولكنه فشل في احراز اي لقب اوربي معهم.

ومن جديد وفي رحلة تدريبيه جديدة في الدوري الانجليزي مع مانشستر سيتي يبدأ بيب جوارديولا هذا الموسم ولن المؤشرات كلها لا تعمل معه. خسارة مانشستر سيتي اليوم امام إيفرتون تعتبر النتيجة الاقسى في تاريخ جوارديولا التدريبي حتى الآن.

تعليقات الفيسبوك