المان سيتي يهزم ليفربول برباعية ويتربع على صدارة الدوري الإنجليزي

الدوري الانجليزي
85
0

المان سيتي يهزم ليفربول حامل اللقب الموسم الماضي بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد، على ملعب (الأنفيلد) عقر دار الريدز، وذلك في مباراة نارية جمعت بين قطبي الكرة الإنجليزية مساء الأحد 7/2، وذلك ضمن مواجهات الاسبوع الثالث والعشرين من الدوري الإنجليزي للموسم الحالي، ليتلقى ليفربول خسارته الثالثة هذا الموسم على ملعبه وبين جماهيره.

في الشوط الأول من مباراة القمة بين مانشستر سيتي وليفربول لم ينجح أياً من لاعبي الفريقين من اختراق الحواجز الدفاعية وتسجيل أهداف، لينتهى بنفس نتيجة بداية المباراة السلبية، بالرغم من أن المان سيتي حصل على ضربة جزاء في الدقيقة الـ37 من زمن الشوط الأول، والتي أهدرها اللاعب إلكاي جوندوجان الذي سددها بعيد عن المرمى.

بينما جاء التغيير في النتيجة بعد دقائق قليلة من بداية الشوط الثاني من المباراة، حيث أفتتح التسجيل اللاعب الكاي جوندوجان في الدقيقة الـ49 من زمن المباراة، ليتقدم الضيوف، بينما حصل أصحاب الأرض على ضربة جزاء في الدقيقة الـ 63 من عمر المباراة، وقف على تنفيذها نجم خط هجوم ليفربول اللاعب المصري محمد صلاح والذي أودعها في شباك الخصم ببراعة، ليسجل هدف التعادل لفريقه.

ومع العرض المذهل الذي يقدمه لاعبي المان سيتي يعود اللاعب إلكاي جوندوجان في الدقيقة الـ73 ليحرز الهدف الثاني لفريقه ولنفسه، في حين أستغل اللاعب رحيم سترلينج خطأ دفاعي ساذج وقع فيه حارس الريدز “أليسون بيكر”، ليودع الهدف الثالث ببراعة في الشباك، ولم تتوقف أوجاع ليفربول عند هذا الحد، بل دخل في شباكهم الهدف الرابع في الدقيقة الـ83 عن طريق تسديدة بارعة قوية من اللاعب فيل فودين، لتنتهي المباراة برباعية نظيفة للسيتيزنز مقابل هدف وحيد للريدز.

المان سيتي يهزم ليفربول ، بفوز فريق مانشستر سيتي في هذه المباراة من الدوري الإنجليزي، يتربع  على صدارة جدول ترتيب المسابقة برصيد 50 نقطة، بينما توقف رصيد ليفربول حامل لقب بطل البريميرليج الموسم الماضي عن 40 نقطة في المركز الرابع، في حين يقف فريق المان يونايتد في مركز الوصيف برصيد 45 نقطة.

تعليقات الفيسبوك