برشلونة مهدد بالحرمان من الألقاب هذا الموسم لهذا الأسباب!

برشلونة مهدد بالحرمان من الألقاب هذا الموسم  بعد ان حقق الفريق نتائج غير متوقعة خلال الجولات الماضية من مسابقة الليغا لهذا الموسم 2018/ 2019، هذه النتائج السلبية أصبحت تهدد مسيرة البلوجرانا في حصد الألقاب المختلفة للموسم الجاري.

وفي آخر ثلاث جولات من الدوري الإسباني، لم يتمكن برشلونة من الفوز في أيا منها، حيث تعادل مع كلاً من فريق جيرونا بنتيجة (2/2) ومع نادي بلباو بنتيجة (1/1)، في حين خسر من فريق ليجانس بنتيجة (1/2)، وحصل على نقطتين فقط من مجموع تسعة نقاط.

هذه النتائج السيئة التي حققها فريق البرسا، جاءت بسبب وقوع الفريق الكتالوني في عدة أخطاء كارثية، ما هى هذه الأخطاء؟ هذا ما سنعرفه فيما يلي بحسب ما ذكرته صحيفة “آس” الإسبانية في أحد تقريرها الذي أكدت أن فريق برشلونة مهدد بالحرمان من الألقاب هذا الموسم لهذه الأسباب إن لم يسارع في علاجها.

  • الأخطاء الدفاعية لخط دفاع برشلونه: يعاني فريق البرسا من كارثة دفاعية، مما أدى لخسارته الكثير من النقاط، حيث إستقبل مرماه تسعة أهداف في الجولات الـ8 الأولى من مسابقة الليغا، بما يوازي أكثر من هدف في كل مباراة، بالرغم من تألق حارس مرماه البارع أندريه تير شتيجن الألماني والذي لولاه لكانت أوجاع البلوجرانا أكثر بكثير .
  • برشلونة لا قيمة له بدون ميسي: بالرغم من أن فريق برشلونة يضم الكثير من نجوم كرة القدم الدوليين، إلا أنه بدون قائده الأرجنتيني ليونيل ميسي لا يساوي شيئاً، وقد ظهر ذلك جلياً خلال مباراته الأخيرة أمام فريق بلباو، حيث ظهر الفريق في غاية الضعف والتفكك طوال الشوط الأول وحتى بداية الشوط الثاني، هذا الوقت كان فيه يجلس البرغوث على دكة البدلاء في حين قدم أفضل أداء له في النصف الأخير من المباراة بعد نزول أسطورة التانجو.
  • تركيز برشلونة على مباريات دوري الأبطال: يسعى فريق برشلونة بكل قوته ليفوز بمسابقة دوري أبطال أوروبا، والتي لم يتمكن من التتويج بها منذ حوالي ثلاثة مواسم وبالتحديد منذ عام 2015، ويأتي فريق برشلونة في مجموعة نارية في المسابقة القارية، لهذا يقوم المدير الفني للبرسا فالفيردي بإراحة أفضل نجوم الفريق ليكونوا بأفضل حالاتهم في مواجهات مسابقة تشامبيونزليج، الامر الذي قد يتسبب في نتائج سلبية في المسابقات الأخرى التي يشارك فيها الفريق الكتالوني.
  • الصفقات الجديدة لبرشلونة لم تقدم الهدف منها: دفع فريق برشلونة ملايين الدولارات لإستقدام لاعبين مميزين خلال فترة التعاقدات الصيفية بهدف تدعيم وتعزيز صفوف الفريق، ولكن للأسف لم يقدم هؤلاء الوافدون الجدد المنتظر منهم حتى وقتنا هذا.
  • إخفاق فالفيردي في الإستفادة من نظام المداورة: حاول المدير الفني لفريق البرسا فالفيردي أن يحقق نتائج جيدة من خلال تطبيق نظام المداورة الذي عمل به في المواجهات التي تمت في هذا الموسم، والذي يعتمد على إراحة نجوم الفريق الأساسيين مثل ميسي وبوسكيتس، والإعتماد على البدلاء، لكن هذا النظام جاء بنتائج عكسية مثل ما حدث في لقاء أتليتك بلباو.

لهذا فإن برشلونة مهدد بالحرمان من الألقاب هذا الموسم إن لم يدرك جيدا القائمين على الفريق هذه النقاط ويعمل على علاجها في أسرع وقت.

تعليقات الفيسبوك