برشلونة وصيف الليغا بعد الفوز على خيتافي بثنائية نظيفة

الدوري الاسباني
474
0

أصبح برشلونة وصيف الليغا الأسبانية بعد أن فاز الفريق بهدفين نظيفين على مضيفه فريق خيتافي في عقر داره وبين جماهيره، وذلك في المباراة التي جمعت بينهما مساء أمس (السبت) على ملعب “كالسيوم الفونسو بيريز”، وذلك في إطار مواجهات الجولة السابعة من الدوري الإسباني (الليغا)، وفعل فريق البلوجرانا ذلك بعد معاناة طويلة بدأت منذ الموسم الحالي، إذ لم يتمكن البرسا من تحقيق أي فوز له خارج ملعبه على مدار خمس جولات سابقة.

ولم يستطيع أياً من الفريقين أن يكون له الكلمة العليا ويفتتح التسجيل منذ بداية الشوط الأول من المباراة حتى قرب نهايو الشوط الاول، وبالتحديد في الدقيقة الـ41 حينما قام حارس شباك برشلونة اللاعب المخضرم (تير شتيجن) بتمريرة طولية وصلت عند اللاعب الأورجواياني لويس سواريز قائد الفريق بعد غياب النجم ميسي بسبب تعرضه للإصابة من جديد في المباراة السابقة، وسدد سواريز الكرة ببراعة لتسكن شباك فريق خيتافي وينتهى بعدها الشوط الأول بتقدم برشلونة بهدف بدون رد.

وبعد مرور أربعة دقائق من بداية الشوط الثاني من المباراة عزز مدافع فريق برشلونة اللاعب جونيور فيربو تقدم فريقه وأحرز الهدف الثاني في الدقيقة الـ49 من زمن المباراة، بعد أن تابع كرة سددها اللاعب بيريز على شباك خيتافي وإرتدت من حارس المرمى، أما في الدقيقة الـ82 من زمن المباراة شهدت طرد مدافع برشلونة اللاعب الفرنسي كيليمنت لينجليه بعد أن حصل على إنذارين.

وأصبح فريق برشلونة وصيف الليغا في جدول مسابقة الدوري الإسباني بعد أن رفع رصيده من النقاط إلى 13 نقطة، أما فريق خيتافي فتجمد رصيده عند 7 نقاط ليحتل المركز الحادي عشر.

الجدير بالذكر أن فريق البلوجرانا نجح أخيراً في تحقيق أول فوز له خارج ملعبه منذ بداية الموسم الجديد على فريق خيتافي، بالرغم من غياب العديد من النجوم في صفوفه أبرزهم قائد الفريق الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي توج بلقب جائزة أفضل لاعب مؤخراً من الإتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، بجانب غياب عثمان ديمبلي واللاعب أنسو فاتي للإصابة، واللاعب إيفان راكيتيش.

كما يعتبر حارس مرمى برشلونة النجم مارك تير شتيجن أول حارس مرمى يساهم في صناعة هدف بعد أن سدد كرة طولية في مباراة اليوم ليستلمها منه اللاعب لويس سواريز ويضعها في المرمى ويسجل أول هدف لفريق برشلونة.

تعليقات الفيسبوك