ثروات مانشيستر يونايتد غير كافية لإقناع راموس

الدوري الانجليزي
616
0

اكد كابتن فريق ريال مدريد سيرجيو راموس انه غير متأثر بالجانب المادي بعد ان انهي التكهنات التي احاطت به من خلال التوقيع على عقد لمدة خمس سنوات مع ناديه يوم الاثنين.

وكان فريق مانشيستر يونايتد قد حاول استمالة راموس بعد توقف المفاوضات بين ممثليه ورئيس نادي ريال مدريد فلورنتينو بيريز حول الراتب السنوي الجديد مقارنة مع راتبه المنصوص عليه في العقد الذي سوف ينتهي في عام 2017.

وطبقا لتقارير الصحافة الاسبانية، فإن راموس سوف يحصل على ما يقارب 10 مليون يورو ( 11.1 مليون دولار، 7.1 مليون جنية استرليني) في الموسم الواحد.

ظروف التعاقد الجديد جعلته اقل من العقد الاول ولكن قلبي وعقلي كانا دائما هنا” هذا ما قاله راموس.

هناك امور معينة واضحة غير مريحة وانا لا يمكنني ان انكرها. لم اقل اطلاقا اني اردت ان ارحل عن ريال مدريد ولكني لا استطيع الاستمرار بهذه الطريقة.

يمكنك ان تلاحظ ان الجانب المادي هو اخر شيء قد ذكرته، ولكن هناك امور اخرى نحن بحاجة لان نتحدث عنها. سعادتي هنا، فلما اضيع وقتي في مكان ما آخر.

” إذا ما كانت المسألة اقتصادية ربما لم ابقى. حيث يمكنني ان اجني مالا اكثر في مكان ما آخر. ولكن هناك امور وظروف اخرى ينبغي لي ان اعيد ترتيبها.”

وقد كان المان يونايتد يأمل في إقناع راموس للانضام له من خلال صفقة تصل الى 750 مليون جنية استرليني ( 1.3 بليون دولار) من خلال حزمة صفقات مع اديداس وتسجيل حقوق بث حصرية لبطولة الدوري التي ستبدأ في عام 2016.

وقد علق الناديين المحادثات طوال فترة الصيف مع فريق الريال على امل انهاء قيد زميل راموس الدولي ديفيد دي خيا قبل اقفال فترة الانتقالات الشتوية في اخر الشهر.

يعتبر راموس الان هو اقدم لاعب مع ريال مدريد منذ ان انتقل له منذ 10 سنوات من فريق اشبيلية عندما كان يبلغ من العمر 19 عاما، كما انه سيحمل شارة كابتن الفريق هذا الموسم بعد ان ينهي ايكر كاسياس عقده مع ريال مدريد والملاعب الاسبانية بعد ان ظل في الريال مدة تصل الى 18 عاما منتقلا الى نادي بورتو.

حيث اكد بيريز لو بلانكو على حاجة الفريق الى راموس في الوقت الحالي اكثر من اي وقت مضى خاصة بعد رحيل كاسياس.

وقد قال بيريز ” يبرجيو راموس قد ربح كل شيء، ولكنه مثل ريال مدريد يريد المزيد، ولهذا نحن نريده ان يحافظ على هذه الرغبة

وعلى الرغم من من حمل راموس الرقم القياسي الغير محبوب في الريال مدريد حيث يعتبر اللعب الوحيد الذي حصل على 19 بطاقة حمراء اثناء مشاركاته مع الفريق، الا ان راموس يظل هو البطل بين كل داعمي فريق الريال والذي يعتز بقوة بالهدف الذي لا يمكن نسيانه حين انقذ الريال من الهزيمة عام 2014 في دوري ابطال اوربا امام غريمه المحلي اتلاتيكو مدريد.

ضربة الرأس التي احرز منها هدفا في الوقت الضائع قادت الفريق الى لعب وقت اضافي وخرجوا منه بالفوز 4 -1 ليكمل ذخيرته من المجد الشخصي الذي يضم ثلاث بطولات للدوري الاسباني وبطولتين لكأس ملك اسبانيا بالاضافة الى بطولة كأس عالم ومرتين بطولة الاتحاد الاوربي من خلال مشاركته في الفريق الوطني لاسبانيا.

من خلال التزام راموس بالبقاء في البرنابو (الريال مدريد) فقد ساهم راموس بدفع مزيد من الثقة في روح الفريق استعدادا للموسم الجديد الذي سوف ينطلق بداية الاسبوع القادم.

كان راموس ضمن قائمة رفيعة المستوى من اللاعبين التي ضمت كرستيانو رونادو وجيمس رودريجيز الذين ابدو سخطهم على اقالة المدرب كارلوش انشيلوتي مايو.

وقد كان التشكيك في امكانيات رافاييل بينيتز الذي اتي خلفا لانشيلوتي من خلال الغالبية العظمى لمشجعي النادي الا ان بيريز قد اتخذ قرارا غير عادي وضد  توقيعات كبار النجوم هذا الصيف من خلال تاسيس فريق يجمع بين كبار وصغار اللاعبين.

تعليقات الفيسبوك