حظوظ منتخب المغرب في مسابقة كأس العالم روسيا 2018

كأس العالم
147
1

منتخب المغرب يأتي بجانب ثلاثة منتخبات عربية متأهلة لتصفيات نهائي مونديال روسيا 2018، وهي منتخبات مصر والسعودية وتونس، كما يأتي ضمن مجموعة المنتخبات الأفريقية المتأهلة لخوض مباريات التصفيات النهائية لمونديال عام 2018 بروسيا. ومن المعروف ان بطولة كأس العالم من أهم وأقوى البطولات على مستوى العالم، حيث أنها تضم أقوى المنتخبات الدولية المتأهلة من تصفيات قارات العالم، الامر الذي يجعل المنافسة بها من أشد ما يكون، ولا يبقى إلا المنتخب الأجدر ليستمر في التصفيات النهائية، ومن يتوج بلقب بطل العالم، يكون قد فاز بأهم لقب عالمي. هنا نلقي نظرة على حظوظ منتخب المغرب وفقا لرؤية بعض خبراء اللعبة على على الصعيد العربي.

تاريخ منتخب المغرب في تصفيات كأس العالم

شارك منتخب المغرب في نهائيات مسابقة كأس العالم أربعة مرات طوال تاريخه، الاولى كانت في مونديال المكسيك عام 1970، ولم يحالفه الحظ في المرور من دور المجموعات، وبعدها إنقطع لفترة دامت لـ 16 عام بعد أن تمكن من التأهل لنهائيات مونديال المكسيك للمرة الثانية عام 1986، وهذه المرة أسعفه الحظ بالصعود من دور المجموعات بعد أن أقتنص الفوز على المنتخب البرتغالي، وتعادل مع كلاً من منتخب بولندا ومنتخب إنجلترا، وودع البطولة من الدور الثاني بعد أن خسر مباراته مع منتخب ألمانيا الغربية بنتيجة (1 /0).

وبعد غياب ثماني سنوات، صعد منتخب المغرب لنهائيات كأس العالم عام 1994 التي أقيمت في الولايات المتحدة الأمريكية، ومونديال 1998الذي أقيم في فرنسا.

منتخب المغرب في مونديال روسيا 2018

بعد فترة إنقطاع دامت لـ 20 عام، عاد منتخب المغرب ليشارك في نهائيات كأس العالم بروسيا 2018، وأتت القرعة بوجود المنتخب المغربي في المجموعة الثانية التي تضم كلاً من منتخبات إسبانيا والبرتغال وإيران، وتعد هذه المجموعة من المجموعات ذات العيار الثقيل.

حيث قال الصحفي المغربي “يونس الخراشي”: ” منتخب المغرب ليس لديه أي أعذار حتى يغرد بعيداً في مونديال روسيا هذه المرة، حيث أنه يمتلك باقة من اللاعبين المخضرمين والذين يلعبون في أهم الأندية الأوروبية، ويأتي من ضمنهم اللاعب المهدي بن عطية وأشرف حكيمي ونور الدين امرابط”. علماً بان جمهور المشجعين المغربيين يعلقون آمالاً كبيرة على وجود اللاعب النجم مهدي عطية الذي يلعب في نادي يوفينوس الإيطالي بعد أن كان محترف في نادي بايرن ميونخ الألماني ونادي روما الإنجليزي.

كما قال “الخراشي” لموقع “: “BBC ” الإسلوب الإحترافي الذي يلعب به هؤلاء اللاعبين تجعلهم لا يفكرون في المشاركة والتمثيل المشرف فقط، ولكن تجعلهم يتطلعون إلى أبعد درجة يمكن أن يصلوا لها في المنافسة”.

ووافق الصحفي “فوزي ضويوي” على رأي الصحفي “الخراشي” موضحاً: ” منتخب المغرب يملك كتيبة من اللاعبين المميزين في أفضل الأندية الاوروبية التي تشارك في أقوى الدوريات العالمية، لهذا من المتوقع أن منتخب أسود الأطلس قادرين على خوض المنافسة وبجدارة مع منتخبات كلاً من إسبانيا والبرتغال على إقتناص تذكرة التأهل لدور الستة عشر”.

تعليقات الفيسبوك