خسارة فريق فريق ريال مدريد أمام ليفانتي على ملعبه ووسط جمهوره

الدوري الاسباني
105
1

واصل فريق ريال مدريد الإسباني خسائره على ملعبه أمام نظيره فريق ليفانتي بنتيجة (1/2)، وذلك في المباراة التي جمعت بينهما في إطار الأسبوع الحادي والعشرين من بطولة الدوري الإسباني الممتاز على ملعب (ألفريدو ستيفانو).

هذه الخسارة الثالثة له على ملعبه ووسط مشجعيه، بما جعله يتراجع لمركز الوصيف ويترك القمة لمنافسه أتلتيكو مدريد. بينما يتبقى له 6 مباريات على ملعبه على مدار الباقي من عمر مسابقة الليجا.

قد عاني فريق ريال مدريد من الحظ السيء منذ بداية المباراة أمام ضيفه ليفانتي، حيث تم طرد اللاعب إيدير ميليناو في الدقيقة الـ9 من بدء المباراة، بداعي عرقلته الشديدة لمهاجم ليفانتي وهو في حالة انفراد بالمرمى.

لكن هذا لم يمنع الاعب ماركو أسينسو من إحراز هدف التقدم للفريق الملكي في الدقيقة الـ13 من الشوط الأول، بينما تمكن اللاعب خوسيه لويس من إحراز هدف التعادل لفريق ليفانتي في الدقيقة الـ32 من نفس الشوط لتنتهي المباراة بالتعادل (1/1).

بعد مرور ما يقرب من 20 دقيقة من وقت الشوط الثاني وبالتحديد في الدقيقة 64 حصل فريق ليفانتي على ركلة جزاء وقف على تسديدها اللاعب روجر مارتي ولكن نجح حارس مرمى الفريق الملكي في إبعادها ببراعة، إلا أنه عاد اللاعب روجر مارتي ليصلح ما أفسده ويحرز هدف التقدم لفريقه ليفانتي في الدقيقة الـ78 من زمن المباراة، لتنتهي المباراة بهزيمة فريق ريال مدريد بهدف مقابل هدفين.

الجدير بالذكر أن الفريق الملكي قد خسر مباراتين على ملعبه قبل خسارته في مباراة ليفانتي، أولها كانت مباراته في الأسبوع السادس أمام فريق قادش بنتيجة هدف نظيف، والخسارة الثانية كانت له في الاسبوع الحادي عشر من قبل فريق ديبورتيفو ألافيس بنفس نتيجة مباراة اليوم (1/2).

توالى سوء نتائج فريق ريال مدريد

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل واصل الحظ السيء ملاحقته لفريق فريق ريال مدريد حيث واصل نزيف النقاط والخسائر في ثلاثة مباريات من إجمالي خمسة مباريات شارك فيها مؤخراً في كافة المسابقات هذا الموسم، قبل هزيمته مؤخراً من فريق ليفانتي في الدوري الممتاز.

هذا وقد تعرض لهزيمة في إطار مسابقة كأس السوبر الإسباني من فريق أتليتك بلباو بنتيجة (1/2)، بينما كانت الهزيمة الثالثة له في مسابقة كأس ملك إسبانيا بنفس النتيجة هدف مقابل هدفين من فريق ديبورتيفو ألكويانو الذي يلعب ضمن دوري الدرجة الثالثة.

وقد جاءت خسارة الفريق الملكي اليوم نتيجة ظروف صعبة تعرض لها، من أهمها غياب أهم اللاعبين في الفريق مثل المدافع سيرجيو راموس، واللاعب لوكاس فاسكيز، والسبب الأهم هو غياب المدير الفني زين الدين زيدان عن التدريب، نظراً لإصابته بفيروس كوفيد -19.

فريق ريال مدريد بعد هذه المباراة أصبح لديه رصيد 40 نقطة حصل عليها من إجمالي 20 مباراة خاضها، ليقف في مركز الوصيف في جدول ترتيب الدوري الإسباني، ليتنازل عن القمة لمنافسه أتلتيكو مدريد صاحب الـ 47 نقطة، فيما يبلغ رصيد فريق ليفانتي 26 نقطة ليقف في المركز التاسع.

تعليقات الفيسبوك