ريال مدريد يخشي مواجهة يوفنتوس في دوري ابطال اوربا

كرة القدم الاوربية
394
0

انتهى دور المجموعات في دوري ابطال اوربا الاسبوع الماضي وجاءت النتائج وترتيب الفرق المتأهلة للدور الـ 16 من البطولة باشكال متفاوتة جعلت العديد من الاندية القوية على مستوى العالم تحتل المركز الاول والثاني بما ينبئ بمواجهات نارية في دور الـ 16 من البطولة والذي من المقرر ان يتجرى مراسم القرعة له يوم الاثنين القادم في مدينة نيون بسويسرا.

مدرب ريال مدريد يخشى مواجهة يوفنتوس

جاء ترتيب ريال مدريد في مجموعته في المركز الثاني بعد ان اهدر الفوز في مباراته الاخيرة مع فريق دورتموند الالماني الذي حول تأخره اما ريال مدريد بهدفين الى تعادل في نهاية المباراة بنتيجة 2 – 2 يحتل بها فريق دورتموند المركز الاول في المجموعة بينما ريال مدريد في المركز الثاني.

قانون بطولة دوري ابطال اوربا يمنع ان يلتقي فريقين من نفس البلد في دور الـ 16 من البطولة وهو ما يعني ان ريال مدريد ضمن عدم ملاقاة برشلونة الذي تصدر مجموعته الثالثة في دور المجموعات، بينما وحسب تصريحات زين الدين زيدان يخشى ان تجعله القرعة المقرر اجراؤها يوم الاثنين القادم في مواجهة مبكرة امام فريقه السابق يوفنتوس وهو ما يعتبر احتمال قائم في ظل انحسار احتمال مواجهة ريال مدريد في الجولة القادمة من دوري ابطال اوربا في فرق يوفنتوس ونابولي الايطاليين وفريقا ارسنال وليستر سيتي الانجليزيين وفريق موناكو الفرنسي.

جدير بالذكر ان ريال مدريد الاسباني هو بطل النسخة السابقة من البطولة تحت قيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان، كما انه من المقرر ان يخوض مباراته الاخيرة في الدوري المحلي امام ديبوتيفو بدون قوته الهجومية الضاربة المتمثلة في كرستيانو رونالدو حيث اعلن زين الدين زيدان انه يهدف الى اراحتهما وتجهيزهما لمسابقة كأس العالم للاندية الذي بدأت فاعلياته امس في اليابان حيث يشارك ريال مدريد ممثلا للقارة الاوربية في هذه البطولة.

زين الدين زيدان في قيادته للريال حتى الآن يعطي نتائج ايجابية للغاية جعلت الريال يتصدر الدوري الاسباني بفارق 6 نقاط عن غريمه التقليدي برشلونة، كما جعلته يحقق كأس السوبر الاوربية وبطولة دوري ابطال اوربا عن الموسم الماضي، وها هو يشارك في كأس العالم للاندية بدءا من الدوري النصف نهائي على امل حصد لقب البطولة ليقارب الارقام القياسية المسجلة باسم برشلونة الاسباني والاهلي المصري كأثر اندية حققت بطولات دولية.

 

تعليقات الفيسبوك