زين الدين زيدان وتوقعات بخلافة مورينيو في قيادة المان يونايتد

كرة القدم الاوربية
66
1

في الوقت الذي باتت ملامح التوتر ظاهرة على علاقة جوزيه مورينيو مع إدارة الفريق من ناحية وبعض النجوم من ناحية أخرى تشير التوقعات بإحتمال تولي زين الدين زيدان منصب المدير الفني لفريق المان يونايتد في حال ما إذا قررت إدارة الفريق إقالة جوزيه مورينيو من منصبه خاصة مع البداية المهزوزة للفريق في الموسم الحالي.

زين الدين زيدان وتوقعات بتدريب المان يونايتد

وفقًا لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” الإنجليزية فإن الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني السابق لفريق ريال مدريد الأسباني قد أخبر عدد من اصدقاءه المقربين بأنه يتوقع اتصال من إدارة فريق مانشستر يونايتد بخصوص عرض لتدريب الفريق في الفترة القادمة في حال ما إذا تمت إقالة جوزيه مورينيو من منصبه.

وفي تقرير مفصل نشرته الصحيفة بررت فيه الأسباب التي جعلت زين الدين زيدان اول المرشحين لخلافة مورينيو في قيادة المان يونايتد جاء فيه، انه بالفعل قد قامت إدارة فريق مانشستر يونايتد بوضع خطة بديلة في حال ما إذا رحل جوزيه مورينيو عن تدريب الفريق، وقد جاء زين الدين زيدان في مقدمة المرشحين لتولي المهمة في حال رحيله.

والسبب في ذلك هو قناعة الصحيفة وبعض اعضاء الإدارة في فريق المان يونايتد بأن زين الدين زيدان يعتبر شخصية مثالية تماما لأقناع بعض نجوم الفريق أمثال بول بوجبا ومارسيال بالإستمرار مع الفريق خاصة بعد أن أعرب اللاعبين عن رغبتهما في الرحيل عن المان يونايتد بسبب توتر العلاقة مع المدير الفني الحالي للفريق (جوزيه مورينيو).

كما أكدت الصحيفة في تقريرها أن جوزيه مورينيو لا يفكر على الإطلاق في الوقت الحالي في تقديم استقالته أو يفكر في الرحيل عن الفريق على الرغم من حالة التوتر الشديد التي تعاني منها العلاقة بين جوزيه مورينيو وإدرة فريق المان يونايتد في الفترة الأخيرة وذلك بسبب تصريحات مورينيو التي أبدى فيها الإستياء الشديد من الإدارة التي رفضت تعديم صفوف الفريق ببعض اللاعبين الذين كان يود مورينيو أن يضمهم إلى الفريق في فترة الإنتقالات الصيفية بداعي إرتفاع أسعار اللاعبين.

أما عن التوقعات بتولي زين الدين زيدان قيادة المان يونايتد بديلا للبرتغالي جوزيه مورينيو فإنها مبنية على الخطط البديلة في حال إستمرار المستوى المتذبذب للفريق خلال المبارايات القادمة والتي من خلالها سوف تتضح الرؤية ومدى سرعة تحقيق أو نفي هذه التوقعات.

تعليقات الفيسبوك