كرستيانو رونالدو وأسباب العقم التهديفي مع يوفنتوس حتى الآن

كرة القدم الاوربية
62
2

على الرغم من عدم تسجيل كرستيانو رونالدو لأي هدف مع فريقة يوفنتوس الإيطالي حتى الآن وبعد مرور ثلاث مبارايات شارك النجم البرتغالي فيها، إلى أن فريق اليوفنتوس لازال هو المتربع في صدارة الدوري الإيطالي وذلك بفضل تعثر المنافسين أمثال إنتر ميلان ونابولي وروما الإيطالي.

لكن المؤكد أيضا العقم التهديفي للنجم كرستيانو رونالدو مع يوفنتوس لم يكون ينوقعه أحد على الإطلاق، لدرجة أن عشاق اليوفنتوس وعشاق رونالدو كانوا يتوقعون له إحراز الأهداف من أول مباراة، بل وبمعدل تهديفي كبير ربما يفوق أداءه مع ريال مدريد وذلك بدافع إثبات الذات منذ البدايات.

حقيقي أن أحصائيات مراهنات كرة القدم توضح أن النجم البرتغالي لعب 90 دقيقة كاملة في الثلاث مبارايات التي خاضها اليوفي في الدوري الإيطالي حتى الآن، ولكن حقيقي أيضًا أنه سدد في هذا الوقت 33 تسديده على المرمى، منها 15 تسديده داخل حدود المرمى، و8 تسديدات خارج حدود المرمى، ولكن المحصلة من الأهداف هي (0) لأفضل لاعب في العالم لمدة خمس مرات، ولفريق دفع فيه 105 مليون يورو.

لماذا لا نرجح فوز كريستيانو رونالدو بجائزة الكرة الذهبية لموسم 2018؟

أسباب العقم التهديفي للنجم كرستيانو رونالدو مع يوفنتوس

مبدئيا تأخر تهديف كرستيانو رونالدو لا يمثل أي قلق بالنسبة لإدارة الفريق أو لعشاق اليوفي، وذلك بدليل أن الدون في الموسم الماضي ووفقا لإحصائيات مراهنات كرة القدم قام بالتصويب 28 مرة على المرمى قبل أن يحرز أول أهدافه في الموسم، ولكن يبقى السؤال المهم هنا عن السبب الحقيقي لعدم تهديف رونالدو حتى الآن. واليك هذه الأسباب:

  • التمريرات التي تصل إلى رونالدو سيئة للغاية سواء من ناحية التوقيت أو الدقة. لاحظ الفرصة الأخيرة التي اهدرها رونالدو في مباراة اليوفي ضد لاتسيو، سوف تجد أن الكرة جاءت إليه سريعة جدا بشكل لم يستطع التحكم فيها بصورة صحيحة.
  • عدم التناغم ما بين كرستيانو رونالدو وباقي نجوم اليوفي سواء في الهجوم أو في الأجحنة، ففي الريال كان كريم بنزيما ذو انسجام رائع مع رونالدو، كما كان مارسيلو في الجبهة اليسرى أكثر من رائع في الأداء مع الدون بشكل عزز قدرات رونالدو الهجومية وجعله الأفضل دائما، هذا الامر غير موجود حتى الآن مع زملاءه في يوفنتوس، سواء من ساندرو الجناح الأيسر في اليوفي او المهاجم الىخر الصريح مع كرستيانو.
  • في الريال كان خط الوسط المكون من لوكا مودريتش وكاسيميرو وكروس يقدم تمريرات ساحرة للدون، وهو ما لم يجده كرستيانو حتى الآن من خط وسط اليوفي بشكل دفعه للنزول إلى وسط الملعب ومحاولة بناء الهجمة من البداية.

وعلى الرغم من عدم نجاح كرستيانو رونالدو في تسجيل أي هدف مع اليوفي حتى الآن، إلا أن إدارة الفريق وجماهير الوفي على ثقة أن النجم قادر على أن يحقق المزيد من النجاحات لنفسه وللفريق ولكن الموضوع موضوع وقت لا أكثر. كما أن كافة توقعات مراهنات كرة القدم ترى أنه سيكون من بين هدافي الدوري الإيطالي لهذا الموسم، ولكن الموضوع مسألة وقت لا اكثر.

تعليقات الفيسبوك