لماذا لا نرجح فوز كريستيانو رونالدو بجائزة الكرة الذهبية لموسم 2018؟

كرة القدم الاوربية
90
1

يأتي الدون كريستيانو رونالدو على رأس قائمة المرشحين دائماً للتتويج بجائزة الكرة الذهبية كل عام وخاصة في العشرة سنوات الأخيرة، وبالطبع بجوار الساحر الأرجنتيني “ليونيل ميسي”، الذين إحتكرا الجائزة لمواسم طويلة بلغت عشرة أعوام، بشكل غير مسبوق، حيث تبادلا بطريقة منقطعة النظير الجائزة المشهورة عالمية على مدار العشرة مواسم الأخيرة منها.

وقد فاز النجم البرتغالي “رونالدو” لاعب فريق يوفنتوس الإنجليزي حالياً ونجم فريق ريال مدريد سابقاً بجائزة أفضل لاعب في العالم نسخة 2017، وأصبح ضمن قائمة اللاعبين المرشحين بقوة للفوز بالكرة الذهبية لعام 2018، والذي قاد فريق ريال مدريد الإسباني للتتويج بلقب بطل دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي، بجانب تألقه في منتخب البرتغال في مونديال كأس العالم بروسيا، ولكن توقفت مسيرته في الدور الـ16 بعد خسارته أمام منتخب أوروجواي بنتيجة “1/2.

ورغم هذه النجاحات التي حققها النجم كريستيانو رونالدو على مدار هذا العام، إلا إنه عند التدقيق في تلك الإنجازات، سنجد أنه هناك بعض الأسباب التي قد تحرمه من الفوز بجائزة الكرة الذهبية، وسنتناول أهمها فيما يلي:

كرستيانو رونالدو والإخفاق المحلي مع ريال مدريد

نجح رونالدو في قيادة فريق ريال مدريد الإسباني ليتوج للمرة الثالثة على التوالي بلقب دورى الأبطال، بعد أن تمكن من إحراز 15 هدف، والمساهمة في صناعة ثلاثة أهداف أخرى خلال 13 مباراة، وعلى العكس، ظهر في الدوري المحلي بمستوى غير مقنع حيث لم يسجل إلاهدفين على مدى الـ10 لقاءات الاولى، ولم يحرز إلا 26 هدف طوال الموسم، مع خسارة لقب الدوري الإسباني الذي إقتنصه فريق برشلونه بقيادة الساحر ميسي بمجموع 34 هدف، هذا بخلاف خسارة لقب كأس الملك في الدور الثمانية أمام فريق ليجانس.

خروج مبكر في مونديال العالم 2018

تمكن كريستيانو من قيادة منتخب بلاده بجدارة في بداية إنطلاق المونديال بدور المجموعات، وسجل هاتريك رائع في مباراة منتخب إسبانيا، كما قاد منتخب بلاده بجدارة للفوز على منتخب المغرب بهدف رائع، غير أنه أضاع ركلة جزاء في مباراة منتخب إيران تسببت في خسارة منتخب برازيل أوروبا من الفوز على إيران وإنتهاء اللقاء بالتعادل الإجابي “1/1″، كما أنه ظهر بمستوى غير متوقع في الدور الـ16 أمام منتخب أوروجواي، وودع البرتغال البطولة بخسارة أمام أوروجواي بهدفين مقابل هدف.

على النقيض، فقد تألق العديد من النجوم خلال فعاليات مونديال كأس العالم 2018، في منتخبات أخرى مثل “جريزمان” و”مبابي” الذي ساهما بشكل كبير في تتويج المنتخب الفرنسي ببطولة كأس العالم نسخة 2018، كما نجح النجم الكرواتي “لوكا مودريتش” في قيادة منتخب بلاده لتصل المباراة النهائية للمونديال للمرة الأولى في تاريخه، وبالتالي فهم من أقوى المنافسين الذين يهددون بقوة إمكانية فوز كريستيانو بالكرة الذهبية لهذا الموسم.

تألق  ليونيل ميسي

وكالعادة هناك الساحر “ليونيل ميسي” الأرجنتيني، وهو الخصم اللدود والدائم لكريستيانو، و الذي أدى موسم أكثر من رائع في الليجا، وقيادة الفريق الكتالوني للفوز باللقب، كما يتصدر قائمة هدافي البطولة بمجموع 34 هدف، كما تّوج بجائزة الحذاء الذهبي لخمس مرات، بجانب قيادة فريق البلوجرانا للفوز بكأس الملك. بالرغم من خروج منتخب بلاده من دور الـ 16 في مونديال كأس العالم نسخة 2018، بعد الهزيمة من منتخب فرنسا بنتيجة “3/4”

الكثير من المنافسين للفوز باجائزة الكرة الذهبية هذا العام

ربما يكون زمن رصد جائزة الكرة الذهبية على كريستيانو رونالدو أو ميسي قد إنتهى، حيث قد ظهر في الآونة الاخيرة العديد من  النجوم، من أهمهم النجم “كيليان مبابي” ورافييل فاران وأنطوان جريزمان نجوم منتخب فرنسا، والذين ساهموا بشكل كبير في تتويج منتخب بلادهم في الفوز بمونديال كأس العالم نسخة 2018، هذا إضافة للنجم الكرواتي “لوكا مودريتش” وظهوره بمستوى أكثر من الرائع هذا الموسم، وبعد الفشل المحلي لكريستيانو، والفشل الأوروبي لميسي، كل هذه الأسباب تجعل فرص النجم “رونالدو” أقل بكثير عن سابقتها في المواسم الماضية في التتويج بجائزة الكرة الذهبية لهذا العام.

تعليقات الفيسبوك