ليفربول في نهائي دوري الأبطال بعد ريمونتادا تاريخية في برشلونة

كرة القدم الاوربية
73
0

ليفربول في نهائي دوري الأبطال بعد ريمونتادا تاريخية في برشلونة سجل فيها فوزًا مستحقا تاريخيا على برشلونة برباعية نظيفة في ملعب أنفيلد. كانت تتعلق بالمباراة أنظار الملايين من عشاق ليفربول وبرشلونة، وإنتهت بفوز ساحق لكتيبة ليفربول الإنجليزي على فريق برشلونة الإسباني بنتيجة أربعة أهداف بدون مقابل على ملعب (الانفيلد) في دور الإياب من نصف النهائي، ليتأهل ليفربول لنهائي دوري أبطال اوربا بعد إن فجر مفاجأة من العيار الثقيل في الريمونتادا.

ولم تتأخر أهداف كتيبة الريدز كثيراً فقد جاء هدف الإفتتاحية في الدقيقة السابعة من بداية الشوط الاول من خلال اللاعب البلجيكي ديفوك أوريجي، كما ظهر فريق برشلونة بأداء باهت لا يليق بمباراة بهذا الحجم لينتهى الشوط الاول بتقدم أصحاب الأرض بهدف بدون مقابل.

بعد مرور 9 دقائق من بداية الشوط الثاني من المباراة، وبالتحديد في الدقيقة الـ54 سجل اللاعب الإنجليزي جورجينو فينالدون هدف ليفربول الثاني، وبعد مرور دقيقة واحدة أضاف نفس اللاعب فينالدون الهدف الثالث لفريقه والثاني لنفسه، ولم ينتهى الامر عند هذا الحد، بل زادت كتيبة يورجن كلوب اوجاع الفريق الكتالوني العريق بعد ان سجل اللاعب أوريجي في الدقيقة الـ79 الهدف الرابع لفريق ليفربول والثاني له من خلال تمريرة من زميله اللاعب أرنولد ليضمن بذلك صعود فريقه للريمونتادا بأحقية كبيرة بنتيجة (4/3) هى مجموع أهداف المباراتين ذهاباً وإياباً ضد برشلونة.

الجدير بالذكر ان فريق ليفربول بقيادة النجم المصري محمد صلاح كان قد خرج بهزيمة كبيرة من مباراة ذهاب دور نصف النهائي في دوري أبطال اوربا على ملعب كامب نو في ضيافة فريق برشلونة، حيث إنتهت المباراة بنتيجة (3/0) لصالح الفريق الكتالوني، وكانت آمال فريق الريدز شبه منعدمة للصعود للمشاركة في مباراة النهائي، ولا سيما مع عدم مشاركة كلاً من محمد صلاح واللاعب نابي كيتا وزميلهم فيرمينيو للإصابة، ولكن المخضرم يورجن كلوب حقق المعجزة وصنع المستحيل بإمكانيات اللاعبين الموجودين على دكة البدلاء.

وبنتيجة هذه المباراة الجنونية التي لم تتوقعها مكاتب مراهنات كرة القدم، ليفربول في نهائي دوري الأبطال للمرة الثانية على التوالي المقرر لها مطلع الشهر القادم، لملاقاة الفريق الفائز في المباراة التي تجمع بين فريقي أياكس الهولندي وتوتنهام الإنجليزي.

وفي المقابل خرج فريق برشلونة من مسابقة دوري الأبطال للمرة الثانية على التوالي من دور نصف النهائي بعد هزيمته على يدي الريدز، كما خرج العام الماضي بعد هزيمته على يد فريق روما.

تعليقات الفيسبوك