ليفربول يتصدر مجموعته بعد الفوز على اتلتيكو مدريد بثلاثية في دوري الأبطال

كرة القدم الاوربية
74
0

ليفربول يهزم أتليتكو مدريد في عقر داره بنتيجة 3 – 2 ويتصدر المجموعة الثانية في المباراة التي جمعت بينهما اليوم الثلاثاء في مدينة مدريد العاصمة الإسبانية على ملعب ” واندا ميتروبوليتانو”، في إطار مواجهات الجولة الثالثة للمجموعة الثانية من مسابقة دوري أبطال أوروبا. ليتربع ليفربول على قمة ترتيب المجموعة بعد أن حقق العلامة الكاملة في كل مبارياته.

أظهر لاعبي فريق ليفربول سيطرة كبيرة على الملعب منذ الدقيقة الأولى من الشوط الأول من المباراة، وخاصة نجم خط الهجوم محمد صلاح، الذي أظهر براعة هائلة في الدقيقة الثامنة من المباراة بما سمح لك باختراق خط دفاع الضيوف ومرواغتهم وتسديد الكرة بمهارة شديدة في شباك أتلتيكو مدريد بعد أن اصطدمت بقدم زميله اللاعب جيمس ميلنر، ليسجل هدف الأفضلية للريدز.

ولم يمضي كثيراً من الوقت حتى أحرز اللاعب الغيني “نابي كيتا” الهدف الثاني لفريق ليفربول في الدقيقة الـ13 من عمر الشوط الأول، بعد استلم الكرة وسددها ببراعة وقوة لتستقر في شباك الخصم على يسار الحارس..

وفي المقابل بذل لاعبي أتلتيكو مدريد كثير من الجهد لتحسين النتيجة، وبالفعل تمكن النجم “أنطوان جريزمان” من تسجيل هدف التعديل في الدقيقة الـ 20 من زمن الشوط الأول، واستمر أصحاب الأرض في الضغط لإحراز التعادل، وتحقق هذا في الدقيقة الـ34 بعد أن عاد جريزمان من جديد ليسجل الهدف الثاني له ولفريقه الإسباني، ليعلن حكم المباراة انتهاء الشوط الاول بالتعادل الإجابي بهدفين لكلاً منهما.

فيما أشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء في وجه النجم أنطوان جريزمان، صاحب هدفي فريق أتلتيكو مدريد، في الدقيقة الـ52 من الشوط  الثاني، بسبب التدخل العنيف ضد مهاجم ليفربول اللاعب البرازيلي “روبرتو فيرمينو، ليستكمل الريدز باقي المباراة بعشرة لاعبين فقط.

وبالرغم من كون فريق الريدز يلعب بعشرة لاعبين فقط، لكنهم كانوا أفضل كثيراً من المضيف، وكان تألق اللاعب المصري محمد صلاح قادر على سد هذا العجز، فقد تمكن من احراز الهدف الثالث لفريقه والثاني لنفسه في الدقيقة الـ78 من زمن المباراة، من خلال ركلة جزاء.

فيما حصل أيضاً فريق أتلتيكو مدريد على ركلة جزاء في الدقيقة الـ84 من المباراة، ولكن عاد الحكم وألغاها بعد الاستعانة بتقنية “VAR”. لتنتهي هذه المباراة شديدة الإثارة بتقدم ليفربول على مضيفه أتلتيكو مدريد بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

في نفس توقيت مباراة ليفربول ضد أتلتيكو مدريد، كان يلعب فريق بورتو البرتغالي ضد فريق انتر ميلان الإيطالي، والتي انتهت لصالح بورتو بهدف دون رد.

وهكذا؛ ليفربول يتصدر مجموعته بعد الفوز على اتلتيكو مدريد بثلاثية في مسابقة دوري الأبطال، بعد أن حصل على العلامة الكاملة وأصبح رصيده 9 نقاط، من الفوز في الثلاثة مباريات التي خاضها في دور المجموعات.

فيما يأتي أتلتيكو مدريد في المركز الثاني برصيد 4 نقاط. بينما يحتل فريق بورتو البرتغالي المركز الثالث، ويتذيل فريق ميلان الإيطالي المجموعة دون نقاط.

تعليقات الفيسبوك