مباراة مصر والمغرب ومواجهة نارية في كأس الامم الافريقية

غير مصنف
413
1

مباراة مصر والمغرب المقرر ان تقام يوم الحد القادم ضمن مبارايات الدور ربع النهائي من كأس الامم الافريقية 2017 المقامة حاليا في الغابون سوف تكون واجهة نارية عربية خالصة من طراز فريد ظلت على مدار 30 عام بمثابة عقدة للمنتخب المصري الذي بدأ يستعيد الثقة في نفسه في هذه البطولة بالفوز الثمين الذي حققه على غانا في مباراة الامس جعلته يحتل صدارة المجموعة الرابعة التي تضم بجانب منتخب مصر منتخبات غانا ومالي واوغندا.

مباراة مصر والمغرب وتفوق مغربي على مدار التاريخ

اسدل بالامس الستار على دور المجموعات من بطولة كأس الامم الافريقية بنهاية مبارايات المجموعة الرابعة والتي تأهلت فيها مصر وغانا في المركزين الاول والثاني على الترتيب، وذلك بعد فوز مصر على غانا بنتيجة 1 – 0 بقدم اللاعب محمد صلاح في الدقيقة الـ 10 من الشوط الاول، ليكون منتخب مصر اول المجموعة برصيد 7 نقاط، ومنتخب غانا ثاني المجموعة برصيد 6 نقاط.

اما منتخب المغرب فقد تأهل ضمن المجموعة الثالثة في المركز الثاني برصيد 6 نقاط  مع منتخب الكونغو الديمقراطية برصيد 7 نقاط، وذلك بعد فوز المغرب على منتخب كوت ديفوار بنتيجة 1 – 0 في المباراة التي اقيمت بينهما مساء الثلاثاء الماضي.

مباراة مصر والمغرب المرتقبة يوم الاحد تمثل بالنسبة للفريقين نقطة مصيرية للبقاء في المنافسة على لقب البطولة، وبالطبع سوف يبحث كلا الفريقين عن الفوز لان فوز احد الفريقين امر اجباري لا محالة عن خروج المغلوب. وبالنسبة لمنتخب مصر فالمباراة تعبر فرصة لفك عقدة دامت 31 عام، فلم يتفوق منتخب مصر على أسود الاطلسي منذ عام 1986 في الدور نصف النهائي من كأس الامم الافريقية في ذلك العام بالهدف الشهير الذي احرزه نجم الاهلي في ذلك الوقت طاهر او زيد في مرمى حارس منتخب المغرب بادو الزاكي.

خلال هذه الفترة الي وصلت الى 31 عما تقابل منتخب مصر مع منتخب المغرب 27 مرة ما بين مواجهات رسمية وودية، فاز أسود الاطلسي في 14 مباراة منها، بينما اكتفي زعيم القارة المصري بالفوز مرتين فقط، وكان التعادل هو النتيجة في 11 مباراة.

كما كان آخر مباراة بين الفريقين في كأس الامم الافريقية عام 2006 حين فاز منتخب مصر بالكأس للمرة الخامسة في تاريخهم وكانت نتيجة اللقاء بينهما التعادل السلبي.

اما آخر فوز لمنتخب أسود الاطلسي على منتخب الفراعنة فقد كان في عام 2001 حين سجل مصطفي حجي هدف المباراة الوحيد في التصفيات الافريقية المؤهلة لكأس العالم في ذلك العام.

اما عن مباراة مصر والمغرب المرتقبة يوم الاحد فقد وصفها المدير الفني لمنتخب الفراعنة ” هيكتور كوبر ” بأنها صعبة للغاية، كما اضاف اننا سوف نقاتل في الملعب لاسعاد جماهير مصر وللتأهل للدور النصف النهائي من البطولة.

اما هيرفي رينارد منتخب أسود الاطلسي فقد اكد ان الواقعية في الاداء دون التضخيم او التقليل للخصم هي مفاتيج الادء الجيد والفوز في المباراة والتي سيحاول ان يعتمد عليها.

فهل يستطيع منتخب الفراعنة ان يفك عقدة أسود الاطلسي ويعرف كيف يروضها يوم الاحد المقبل ؟ ام ان أسود الاطلسي سوف يزيدون العقدة عمقا لدى المصريين؟ هذا ما سوف نراه ونتابعه حتى نهاية مباراة مصر والمغرب ليلة الاحد المقبل من كأس الامم الافريقية!

تعليقات الفيسبوك