الاتحاد الكويتي لكرة القدم موقوف بأمر الفيفا

FIFA
2.8K
1

في بيان رسمي للإتحاد الدولي لكرة القدم – الفيفا – اعلن فيه تعليق عضوية الاتحاد الكويتي لكرة القدم بشكل فوري واجب التنفيذ وذلك بعد انتهاء المهلة التي اعطاها الفيفا للحكومة الكويتية تقوم فيها بتغيير قوانين الرياضة في دولة الكويت بما يسمح لإعضاء الاتحاد الكويتي لكرة القدم بممارسة نشاطاتهم في ادارة وتنظيم اللعبة بحرية وبشكل مستقل لا تتدخل فيه الحكومة وذلك بعد ان رأت الفيفا ان القانون الحالي به من نصوص وقوانين ما يعتبر دخلا مباشرا للحكومة في شؤون اللعبة وهو ما يتعارض مع قوانين الفيفا المنظمة للعبة على المستوى الدولي.

الاتحاد الكويتي لكرة القدم وعقوبات الفيفا

جدير بالذكر ان الفيفا قد سبق وخاطب الاتحاد الكويتي لكرة القدم بصفة رسمية في بدايات الشهر الحالي يخطره فيها انه سوف يتعرض لعقوبة الايقاف الدولي بحلول يوم 15 اكتوبر مالم يتم تعديل قوانين الاتحاد الكويتي حتى هذا التاريخ. كان الفيفا قد وجه رسالة خطية الى الاتحاد الكويتي موقعه من الامين العام المساعد الذي تولى المنصب بعد اقالة جيروم فالك بسبب قضايا الفسياد التي تورط فيها وجاء في مضمون الرسالة ” بعد ان درست لجنة الاتحادات في الفيفا مع اللجنة التنفيذية قانون الرياضة الكويتي الجديد تبين للجنتين وجود نصوص في القانون الجديد تمنع الاتحاد الكويتي لكرة القدم من ممارسة نشاطاته باستقلالية وبدون تدخل طرف ثالث، الامر الذي يخالف قوانين الفيفا”. وفي نفس الخطاب تابع الفيفا مخاطبا الاتحاد الكويتي لكرة القدم قائلا ” لهذا قررت اللجنة التنفيذية في الفيفا منح الاتحاد الكويتي لكرة القدم مهلة حتى 15 اكتوبر لعمل تغييرات ايجابية، وفي حال عدم عمل هذه التغييرات سيصبح قرار الايقاف ساري المفعول في الحال”.

قرار الفيفا بالوقف الفوري لعضوية الاتحاد الكويتي لكرة القدم يترتب عليه عدم قدرة المنتخب الكويتي وجميع الاندية الكويتية من المشاركة في اي فاعليات دولية او بطولات جارية او قادمة، فضلا عن عدم استفادة اعضاء الاتحاد او الاتحاد نفسه من اي برامج تطويريه او تدريبية يقدمها الاتحاد الدولي – الفيفا – او الاتحاد الاسيوي لكرة القدم.

وهو ما يعني تجميد مشاركات منتخب الكويت في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 المقرر اقامتها في روسيا، فضلا عن تجميد مشاركتها في كأس آسيا لعام 2019 المقرر اقامته في الامارات المتحدة. وعلى صعيد الاندية سيتم تجميد مشاركة فريقي القادسية والكويت في كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم.

جدير بالذكر ان قرار الايقاف هذا ليس هو المرة الاولى التي يتعرض لها الاتحاد الكويتي لكرة القدم عن طريق الفيفا، حيث سبق وان اوقفت الفيفا الاتحاد الكويتي عامي 2007 و2009.

تعليقات الفيسبوك