خسائر واحتمالات رحيل كريستيانو رونالدو عن المان يونايتد

الدوري الانجليزي
193
0

زاد احتمال رحيل كريستيانو رونالدو عن المان يونايتد في فترة الانتقالات الصيفية الحالية، خاصة بعد أن غاب النجم البرتغالي عن تدريبات الفريق اليوم، الاثنين، لأسباب عائلية خاصة.

هذا وقد زادت توقعات دخول النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في أزمة كبيرة مع إدارة الفريق الإنجليزي وذلك بعد أن أبدى اللاعب رغبته فى الفريق  بسبب غياب الفريق عن المشاركة في دوري ابطال أوروبا.

أما بخصوص خسائر النجم البرتغالي التي قد تلحق به في حال اصرار اللاعب على الرحيل، فإنه وفقاً لصحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، فإن اللاعب قد تتم معاقبته بالإيقاف لمدة 4 أشهر مقبلة، هذا علاوة على خسارة ما يعادل 23 مليون يورو والتي تمثل قيمة الراتب الذى يحصل عليه اللاعب من النادى فى الموسم الواحد.

كما أكد تقرير الصحيفة أن خطاب كريستيانو رونالدو الذي ينوي توجيهه لإدارة المان سيتي يعتبر  فسخا للعقد من طرف واحد، وهو ما يعرض اللاعب للإيقاف، وبالتالي الغياب عن دور المجموعات في بطولة دوري أبطال أوربا في حال ما إذا انتقل إلى احد الفرق المشاركة في البطولة، وهو الأمر الذي يجعل اللاعب يتراجع عن القرار تدريجيا.

كما اوضح تقرير الصحيفة أنه وفقا للوائح فيفا بالمادة رقم 14، والفقرة رقم 2، والتي تنص على أن “أي سلوك مسيء من جانب طرف هدفه إجبار نظيره على إنهاء العقد أو تعديل شروطه، يشكل سببًا مبررًا لإنهاء العقد من قبل الطرف المقابل (لاعب أو نادي)” وهو ما يوضح أن إدارة نادي مانشستر يونايتد يمكنها توجيه الشكر للاعب وفسخ التعاقد دون أية أضرار مالية.

جدير بالذكر أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، والبالغ من العمر 37 عاما، لعب 19 موسم متتالي في بطولة دوري أبطال أوربا، وهو ما جعله هداف البطولة على الإطلاق برصيد 141 هدفاً.

هذا وقد ابدت عدة فرق اوربية وعلى رأسها فريقا تشلسي ونابولي رغبتهما في التعاقد مع كريستيانو رونالدو في حال الرحيل عن المان يونايتد.

وفي ظل قيام كريستيانو رونالدو بتقديم طلب رحيل رسمي لإدارة الفريق بسبب عدم المشاركة في دوري الأبطال، وتكرار تغيير المدير الفني للفريق، وعدم وجود تعاقدات جديدة، فقد قام المان يونايتد بفتح خطوط تفاوض مع وكيل أعمال اللاعب الأرجنتيني باولو ديبالا، بهدف ضمه خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية لتعويض الرحيل المرتقب للنجم كريستيانو رونالدو عن أولد ترافولد.

تعليقات الفيسبوك